بيتادخول

بيتا مختص في تطوير المواقع و الربح من الأنترنيت والتصميم وتقنيات المواقع و محركات البحث و الوورد بريس و الصور العامه


شاطر

description دع القلق وابدا الحياة

more_horiz



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله ,,,كيف حالكم إن شاء الله بخير؟


دع القلق وابدأ الحياة

كثير منا يعاني من مشكلة القلق وخاصة في ألأوقات الحرجة أو الإقدام على وظيفة جديدة
أو حتى الزواج ومشاريع الشخص وووووإلخ
لكن هل فعلا القلق يجدي نفعا؟! طبعاا لاااا لكن كيف أستطيع أن أوصل فكرتي؟
هممممممممممم




هذا هو كتاب لديل كارنجي ,, يحكي فيه عن القلق وكيفية التخلص منه وآثاره
فعلاا أجدى نفعا معي فأحببت أنا أشرككم في بعض تلك الفوائد ,,يقوول ديل لماذا تفتح
ستارة الأمس والغد واليوم في آن واحد؟ "يعني بالعامي عيش كل شي في وقته"
الماضي لن يعود والمستقبل مجهول ,,إذا لما القلق؟!
يحكى بأن رجلا قيل له بأنه مصاب بمرض خطير وان أيامه معدوده فماذا فعل؟
جال الأرض بما رحبت وأكل وشرب من مالذ وطاب ولم يلقي بالا للدنيا بما فيهاا لأن أيامه معدودة ويجب أن يستمتع بهاا وعندما رجع لدياره لإجراء الفحوصات قيل له بأنك سليم !!!

القلق مرض ينهك الجسد ويفسد الود في أحيان كثيرة ,,,
عندما نتحدث عن القلق فهو بلا شك أمر حتمي ولكن المقصود أن لانجعله مرضا مستشري
كما يستشري السرطان في جسم المريض والعياذ بالله.
للقلق آثار مترتبة عليه تنقلك لسلسة أمراض نفسية أخرى كمرض الشك ومن ثم الحسد
وللأسف تصل للتوهم ,,,

هل تعلم أن معظم الأمراض تأتي بسبب الوهم والتي من شأنهاا التأثير على الشخص
بمرض حقيقي فيما بعد كما يقال في علم النفس. ففي الحديث الاواعي تستطيع أن توحي لنفسك أو لغيرك بأن يقوم بما تفكر فيه فمثلا عندما تفكر جليا بأن بيتك سيسلب وأبحرت في هذا التفكير
والقلق فأنت أعطيت أولئك الفئة الإذن والإيحاء بأن يفعلوا ذلك فعلا وهذا مايحدث
وردة فعلك ستكون"أنا قلبي قارصني ,,كنت حاس" وأنت المساهم


الأبرز في هذه الحالة من حيث لاتعلم !!
هذا الكلام ليس من خيالي أو فلسفتي الخاصة بل هو علم متخصص
وله أبحاثه ونظرياته ومسلماته .


خليها بالعامي دحين.... شدتني كثير من القصائد التي تناولت
الموضوع تقريبا بأسلوب الإقناع العقلي ,,لكن أكثر من شدتني أبياته
وأثرت فيني وفي أحيان كثيرة أحسه يخاطبني في تلك الأبيات
هي أبيات الشاعر الكبير أليا أبو ماضي وأخترت بعض من أبياته

يقووول شاعرنا الكبير



أيّهذا الشّاكي وما بك داء *** كيف تغدو اذا غدوت عليلا؟

انّ شرّ الجناة في الأرض نفس*** تتوقّى، قبل الرّحيل ، الرّحيلا

وترى الشّوك في الورود ، وتعمى ***أن ترى فوقها النّدى إكليلا

هو عبء على الحياة ثقيل*** من يظنّ الحياة عبئا ثقيلا

والذي نفسه بغير جمال*** لا يرى في الوجود شيئا جميلا

فتمتّع بالصّبح ما دمت فيه*** لا تخف أن يزول حتى يزولا

فالذي يتّقي العواذل يلقى ***كلّ حين في كلّ شخص عذولا

أنت للأرض أولا وأخيرا*** كنت ملكا أو كنت عبدا ذليلا

لا خلود تحت السّماء لحيّ*** فلماذا تراود المستحيلا ؟..

كلّ نجم إلى الأقوال ولكنّ ***آفة النّجم أن يخاف الأقولا

قل لقوم يستنزفون المآقي*** هل شفيتم مع البكاء غليلا؟

ما أتينا إلى الحياة لنشقى*** فأريحوا ، أهل العقول، العقولا

كلّ من يجمع الهموم عليه*** أخذته الهموم أخذا وبيلا

كن هزارا في عشّه يتغنّى*** ومع الكبل لا يبالي الكبولا

أيّهذا الشّاكي وما بك داء*** كن جميلا تر الوجود جميلا


.. أحس أن هذه الأبيات تلخص الموضوع ..
وأفتح المجال لكم لمناقشة الموضوع وأتمنى ينال على إعجابكم ,,,,,

descriptionرد: دع القلق وابدا الحياة

more_horiz
شكرا لك

descriptionرد: دع القلق وابدا الحياة

more_horiz
موضوع غاية في الروعة
سلمت يداكي اختي


<br>
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى